أهلاً بكم في موقع الكلمة

الفكرة:

بدأت فكرة هذا الموقع من حاجة لدى بعض الشبان والشابات المغتربين، والذين عملوا مع الأب رامي الياس اليسوعي، لمتابعة التواصل مع ما كانوا قد حصلوا عليه واختبروه في دمشق. وقد أتت تسمية الموقع باسم "الكلمة"، من أن الكلمة هي أفضل ما يمكن أن يعبّر عن الإنسان. فالإنسان هو وليد الكلمة، والكلمة هي قبل كل شيء كلمة الله الخلاّقة، لأن الله خلق ويخلق بالكلمة. والإنسان مدعو لأن تكون كلمته خلاّقة، فعّالة، وأن يكون قوله عملاً، تماماً كما أراده الله أن يكون، على صورته كمثاله. يهدف الموقع لتسليط الأضواء على الإنسان بمختلف أبعاده: الإنسانية، النفسية، والروحية–الإيمانية. لهذا السبب يحتوي هذا الموقع على محاضرات وأحاديث تمس هذه الأبعاد الثلاث والتي تكوّن إلى حد ما الإنسان.


موعظة يوم الأحد 9 أيار 2021، موعظة الأحد السادس من الزمن الفصحي

أع 10، 25 – 48     1 يو 4، 7 – 10    يو 15، 9 – 17 

 

في إنجيل اليوم يقول المسيح إن الدعوة المسيحية ليست موضوع اختيار، الدعوة المسيحية تكمن في أننا مُختارون.  لقد تم اختيارنا لنعيش الحب، ونثمر الفرح، ونعطي معنى لحياتنا وحياة الآخرين. بهذا المعنى صلاة القديسة تريزا دي ليزيو ​​هكذا: «يا يسوع، لقد وجدت أخيرًا دعوتي. دعوتي هي الحب».

فما هو الحب إذن، إن لم يكن سكب كل ما نحن عليه في حياة الإخوة. الحب هو المشاركة، إنه يعطي الحياة دون أن يفقدها، يعطي الحياة، مع الشعور بعودتها تحت شكل الفرح والامتلاء. يقدم يسوع نفسه كمقياس ونموذج وإلهام لأعظم حب: يغسل أقدام تلاميذه، ويهب «حياته لأصدقائه»، ويغفر ويحب حتى أعداءه.

اقرأ المزيد