مَن يَضحَك بَدلاً مِن أن يَستَشيطَ غَضَباً هو دائِماً الأقوى

جديد الموقع

أســـئلة وأجـــوبة

كيف اكتشف مدى صدق دعوتي بان اصبح كاهن ؟

بداية لا بد من أن يرافقك أحد الكهنة وعند وضوح الموضوع يمكنك المشاركة في رياضة روحية مخصصة لتمييز الدعوات.

أرشدني لو سمحت لمقال لحضرتك فيما يتعلق بالخلق مثل الذي تم إعطاؤه في دورة التأهيل لمربي التعليم المسيحي

لديك موضوعين: من هو الله ومن هو الإنسان على موقعي: www.alkalimeh.com

موعظة يوم الأحد 16 تموز 2017: موعظة الأحد الخامس عشر من الزمن العادي

أش 55، 10 – 11        رو 8، 18 – 23           متى 13، 1 – 23   

«1في ذلكَ اليوم خَرَجَ يسوعُ مِنَ البَيت، وجلَسَ بِجانِبِ البَحر. 2فازْدَحَمَت عليهِ جُموعٌ كَثيرة، حتَّى إِنَّه رَكِبَ سَفينةً وجَلَسَ، والجَمْعُ كُلُّه قائمٌ على الشَّاطِئ.  فكلَّمَهُم بالأَمثالِ على أُمورٍ كثيرةٍ قال: "هُوَذا الزَّارِعُ قد خرَجَ لِيَزرَع. 4وبَينما هو يَزرَع، وقَعَ بَعضُ الحَبِّ على جانِبِ الطَّريق، فجاءتِ الطُّيورُ فأَكَلَتْه. 5ووَقَعَ بَعضُه الآخَرُ على أَرضٍ حَجِرةٍ لم يكُنْ له فيها تُرابٌ كثير، فنَبَتَ مِن وقتِه لأَنَّ تُرابَه لَم يَكُن عَميقاً. 6فلمَّا أَشرقَتِ الشَّمسُ احتَرَق، ولَم يكُن له أَصلٌ فيَبِس. 7ووَقَعَ بَعضُه الآخَرُ على الشَّوك فارتفعَ الشَّوكُ فخَنقَه. 8ووَقَعَ بَعضُه الآخَرُ على الأَرضِ الطَّيِّبة فأَثمَرَ، بَعضُهُ مِائة، وبعضُهُ سِتَّين، وبعضُهُ ثَلاثين. 9فمَن كانَ له أُذُنان فَلْيَسمَعْ !»

 

الموعظة

القراءة الأولى تتحدث لنا عن استحالة مقاومة كلمة الله. إنها تخرج من فمه، وتجوب العالم ثم تعود إليه، لكن ليس تماماً كما خرجت منه: إنها تعود محمّلة بالثمار التي أنتجتها.

أي ثمار؟ ثمار يمكن مقارنتها بالخبز الذي يحتاجه من يأكل. الكلمة غذاء، خصبة كالمطر. لكنها ليست غذاء عادياً إنما غذاء للحياة الأبدية: «من يأكل منها يحيا».

السؤال: كيف يمكن التوفيق بين هذه الفعالية المطلقة للكلمة مع ما يقوله لنا الإنجيل؟ الزارع يخرج ليزرع والبذر هو الكلمة. لكن هذه الكلمة بعيدة عن أن تعطي النتائج المرجوة.

اِقرأ المزيد...

موعظة يوم الأحد 9 تموز 2017: موعظة الأحد الرابع عشر من الزمن العادي.


 زك 9، 9 – 10            رو 8، 9 – 13            متى 11، 25 – 30 

 

«في ذلكَ الزمان تكلَّمَ يسوعُ فقال: «أَحمَدُكَ يا أَبَتِ، رَبَّ السَّمَواتِ والأَرض، على أَنَّكَ أَخفَيتَ هذه الأَشياءَ على الحُكَماءِ والأَذكِياء، وكَشفتَها لِلصِّغار. نَعَم يا أَبَتِ، هذا ما حَسُنَ لَدَيكَ. قد سَلَّمَني أَبي كُلَّ شَيء، فما مِن أَحَدٍ يَعرِفُ الابنَ إِلاَّ الآب، ولا مِن أَحدٍ يَعرِفُ الآبَ إِلاَّ الابْن، ومَن شاءَ الابنُ أَن يَكشِفَه لَه».  تَعالَوا إِليَّ جَميعًا أَيُّها المُرهَقونَ المُثقَلون، وأَنا أُريحُكم. اِحمِلوا نيري وتَتَلمَذوا لي، فإِنِّي وَديعٌ مُتواضِعُ القَلْب، تَجِدوا الرَّاحَةَ لِنُفوسِكم، لأَنَّ نِيري لَطيفٌ وحِملي خَفيف»

الموعظة

اِقرأ المزيد...

موعظة يوم الأحد 2 تموز 2017: موعظة الأحد الثالث عشر من الزمن العادي.

2 مل 4، 8-11. 14-16 رو 6، 3-4. 8- 11    متى 10، 37- 42  

 

«من كانَ أَبوه أو أُمُّه أَحَبَّ إِلَيه مِنّي، فلَيسَ أَهْلاً لي. ومَن كانَ ابنُه أَوِ ابنَتُه أَحَبَّ إِلَيه مِنّي، فلَيسَ أَهْلاً لي. ومَن لم يَحمِلْ صَليبَه ويَتبَعْني، فلَيسَ أَهْلاً لي مَن حَفِظَ حياتَه يَفقِدُها، ومَن فَقَدَ حَياتَه في سبيلي يَحفَظُها. مَن قَبِلَكم قَبِلَني أَنا، ومَن قَبِلَني قَبِلَ الَّذي أَرسَلَني. مَن قَبِلَ نَبِيّاً لأَنَّه نَبيٌّ فَأَجرَ نَبِيٍّ يَنال، ومَن قَبِلَ صِدِّيقاً لأَنَّه صِدِّيقٌ فَأَجرَ صِدِّيقٍ يَنال ومَن سَقى أَحَدَ هَؤلاءِ الصِّغارِ، وَلَو كَأسَ ماءٍ باردٍ لأَنَّه تِلميذ، فالحَقَّ أَقولُ لَكم إِنَّ أَجرَه لن يَضيع» 

 

الموعظة

 

اِقرأ المزيد...

موعظة يوم الأحد 25 حزيران 2017 موعظة الأحد الثاني عشر من الزمن العادي

 

إر 20، 10-13                  رو 5، 12-15                   متى 10، 26-33  

 

«لا تَخافوهُم إِذاً! فَما مِن مَستُورٍ إِلاَّ سَيُكشَف، ولا مِن مَكتومٍ إِلاَّ سَيُعلَم.   والَّذي أَقولُه لَكم في الظُّلُمات، قولوه في وَضَحِ النَّهار. والَّذي تَسمَعونَه يُهمَسُ في آذانِكم، نادوا بِه على السُّطوح. لا تَخافوا الَّذينَ يَقتُلونَ الجَسد ولا يَستَطيعونَ قَتلَ النَّفْس، بل خافوا الَّذي يَقدِرُ على أَن يُهلِكَ النَّفْسَ والجَسدَ جَميعاً في جَهنَّم.  أَما يُباعُ عُصفورانِ بِفَلْس؟ ومعَ ذلِك لا يَسقُطُ واحِدٌ مِنهُما إِلى الأَرضِ بِغَيرِ عِلمِ أَبيكم. أَمَّا أَنتُم، فشَعَرُ رُؤُوسِكم نَفسُه مَعدودٌ بِأَجمَعِه. لا تَخافوا، أَنتُم أَثمَنُ مِنَ العَصافيرِ جَميعاً. مَن شَهِدَ لي أَمامَ النَّاس، أَشهَدُ لَه أَمامَ أبي الَّذي في السَّموات. ومن أَنْكَرَني أَمامَ النَّاس، أُنْكِرُه أَمامَ أَبي الَّذي في السَّمَوات»

الموعظة

اِقرأ المزيد...

موعظة يوم الأحد 11 حزيران 2017: أحد الثالوث الأقدس

 

خر 34، 4 – 9            2 قور 13، 11 – 13            يو 3، 16 – 18 

 

«فإِنَّ اللهَ أَحبَّ العالَمَ حتَّى إِنَّه جادَ بِابنِه الوَحيد لِكَي لا يَهلِكَ كُلُّ مَن يُؤمِنُ بِه بل تكونَ له الحياةُ الأَبدِيَّة فإِنَّ اللهَ لَم يُرسِلِ ابنَه إِلى العالَم لِيَدينَ العالَم بل لِيُخَلَّصَ بِه العالَم مَن آمَنَ بِه لا يُدان ومَن لم يُؤمِنْ بِه فقَد دِينَ مُنذُ الآن لِأَنَّه لم يُؤمِنْ بِاسمِ ابنِ اللهِ الوَحيد»

اِقرأ المزيد...

موعظة يوم الأحد 18 حزيران 2014: موعظة أحد عيد جسد ودم المسيح

تث 8، 2-3؛ 14-16     1 كور 10، 16 – 17            يو 6، 51 – 58 

 

أنا الخبز الحي الذي نزل من السماء من يأكل من هذا الخبز يحي للأبد. والخبز الذي سأعطيه أنا هو جسدي أبذله ليحيا العالم. فخاصم اليهود بعضهم بعضا وقالوا: كيف يستطيع هذا أن يعطينا جسده لنأكله؟ فقال لهم يسوع: الحق الحق أقول لكم: إذا لم تأكلوا جسد ابن الإنسان وتشربوا دمه فلن تكون فيكم الحياة.  من أكل جسدي وشرب دمي فله الحياة الأبدية وأنا أقيمه في اليوم الأخير. لأن جسدي طعام حق ودمي شراب حق. من أكل جسدي وشرب دمي ثبت في وثبت فيه. وكما أن الآب الحي أرسلني وأني أحيا بالآب فكذلك الذي يأكلني سيحيا بي. هوذا الخبز الذي نزل من السماء غير الذي أكله آباؤكم ثم ماتوا. من يأكل هذا الخبز يحي للأبد.

الموعظة

«ليس بالخبز وحده يحيا الإنسان...». من أي شيء يحيا فعلياً الإنسان؟ ما الذي يُغذي فعلاً؟ لا شك نحن بحاجة للخبز والجوع كان دائماً أحد الأخطار الكبيرة التي تهدد البشرية.

في العصور الوسطى كانت صلاة الناس: «من الطاعون، من الجوع ومن الحرب نجنا يا رب». كم وكم من الناس لا يزالوا يصلونها اليوم مع الأسف... نعم الخبز اليومي هو طلب شرعي بامتياز.

اِقرأ المزيد...