مَن يَسأَل فَهو غَبيٌّ لِمُدَّةِ خَمسِ دَقَائِق، ومَن لا يَسأَل فَهو مَجنُونٌ إلى الأبَد

جديد الموقع

أســـئلة وأجـــوبة

كيف أفهم بعض أشخاصاً يخططون دائماً لإغاظتي والبحث عن أخطائي وإبعادي عن كل شخص أحاول التواصل معه أو نشاط ضمن مجموعتنا رغم أنهم يتحدثون معي بابتسامه دائمه والمفاجئ لي كيف حاولوا مؤخراً أفساد شعوري بالسعادة يوم ميلادي بعدم تهنئتي ومحاوله تجاهلي ( لم يكن هناك

مع الأسف لا يمكنني الإجابة إلاَّ إذا تواجه المعنيون بالأمر أمامي لكي أستطيع تحديد المشكلة. عندما يتعلق الأمر بأكثر من شخص فلا بد من الاستماع لكل الأطراف قبل تحديد المشكلة وإلاّ سيكون جوابي حتما غير موضوعي وبالتالي غير صحيح. 

لما الإنسان يعيش أزمة والأزمة طولت ووصل لمرحلة صار في عندو ضياع بالمفاهيم وخاصة الروحية وما قدر يوصل لنتيجة بالصلاة اوغيرها من الامور وصار لازم يوخذ قرار هي الحالة شو اسمها.وشو الحل برأيك

هذه الحالة لا اسم لها. إنسان ضائع لا يسطتيع أن يرى بوضوح. ما العمل؟ أن يجد من يصغي إليه ويرافقه ليساعدة على وضوح الرؤية

إلى ماذا ترمز السمكة في المسيحية؟

منذ بداية المسيحية اختار المسيحيون الأوائل السمكة رمزاً لهم. هذا يعود بدون شك لأهمية موضوع الصيد الذي يتكرر في الإنجيل: ستكون بعد اليوم للناس صياداً يقول يسوع لبطرس أثناء الصيد العجيب. والقديس ترتليانوس يقول: «نحن السمك الصغير، على مثال سمكتنا المسيح يسوع، ولدنا بالماء ولا نخلص إلاَّ ببقائنا في الماء». فالسمكة هي رمز المسيح، ولها في الوقت نفسه بعد معمداني، أي يرتبط بالعماد. كما أن أحرف كلمة السمكة في اليوناني تشكل الأحرف الأولى لعبارة «يسوع المسيح المخلص ابن الله».

Share