header logo
العِزلة الحَقيقية مفتَاح السَلامَ الدَاخِلي

موعظة يوم الأحد 5 كانون الثاني 2020: موعظة أحد الظهور الإلهي - زيارة المجوس

أش 60، 1 – 6                    أف 3، 2 – 6             متى 2، 1 – 12

 

«ولمَّا وُلِدَ يسوعُ في بَيتَ لَحمِ اليهودِيَّة، في أيَّامِ المَلِكِ هيرودُس، إِذا مَجوسٌ قدِمُوا أُورَشليمَ مِنَ المَشرِقِ وقالوا: «أَينَ مَلِكُ اليهودِ الَّذي وُلِد؟ فقَد رأَينا نَجمَه في المَشرِق، فجِئْنا لِنَسجُدَ لَه». فلمَّا بلَغَ الخَبَرُ المَلِكَ هيرودُس، اِضْطَرَبَ واضطَرَبَت مَعه أُورَشليمُ كُلُّها. فَجَمَعَ الأَحْبارَ وكَتَبَةَ الشَّعْبِ كُلَّهم، واستَخْبَرهم أَين يُولَدُ المسيح فقالوا له: «في بَيتَ لَحمِ اليَهودِيَّة، فقَد أُوحِيَ إِلى النَّبِيِّ فكَتب: «وأَنتِ يا بَيتَ لَحمُ، أَرضَ يَهوذا لَسْتِ أَصغَرَ وِلاياتِ يَهوذا فَمِنكِ يَخرُجُ الوالي الَّذي يَرْعى شَعْبي إِسرائيل». فدَعا هيرودُسُ الَمجوسَ سِرًّا وتَحقَّقَ مِنْهم في أَيِّ وَقْتٍ ظهَرَ النَّجْم. ثُمَّ أَرْسَلَهم إِلى بَيتَ لَحمَ وقال: «اِذْهَبوا فابحَثوا عنِ الطِّفْلِ بَحْثًا دَقيقًا، فإِذا وَجَدْتُموه فأَخبِروني لأذهَبَ أَنا أَيضًا وأَسجُدَ له». فلمَّا سَمِعوا كَلامَ الَمِلكِ ذَهَبوا. وإِذا الَّنجْمُ الَّذي رأَوهُ في المَشرِقِ يَتَقَدَّمُهم حتَّى بَلَغَ المَكانَ الَّذي فيه الطِّفلُ فوَقفَ فَوقَه. فلمَّا أَبصَروا النَّجْمَ فَرِحوا فَرحًا عَظيمًا جِدًّا. وَدخَلوا الَبيتَ فرأَوا الطِّفلَ مع أُمِّه مَريم. فجَثَوا له ساجِدين، ثُمَّ فتَحوا حَقائِبَهم وأَهْدَوا إِليه ذَهبًا وبَخورًا ومُرًّا. ثُمَّ أُوحِيَ إِليهِم في الحُلمِ أَلاَّ يَرجِعوا إِلى هيرودُس، فانصَرَفوا في طَريقٍ آخَرَ إِلى بِلادِهم».

الموعظة

شعب العهد القديم كان غالباً عرضة لمحتلين غرباء، غالباً أتوا من الشرق. من ناحيته، لم يتردد هذا الشعب عن تبني حكمة هؤلاء المحتلين، وحتى بعض الأمور من ديانتهم وأساطيرهم.

خليط إذن، لكن حكماء وأنبياء العهد القديم كانوا يعدّلون ويضبطون هذه العناصر الغريبة بحسب رؤيتهم لله وللإنسان وللعالم. بالمقابل الوثنيون عليهم أن يتبنوا ميراث شعب العهد القديم.

مع المسيح أتت الساعة: «كان النُّورُ الحَقّ الَّذي يُنيرُ كُلَّ إِنْسان آتِياً إِلى العالَم» (يو 1، 9). رواية المجوس تقول لنا ذلك بطريقتها الخاصة. مجوس أتوا من المشرق.

إنهم غرباء كليّة بجغرافيتهم، وتاريخ احتلالاتهم ودينهم. والمجوس، بسبب سحرهم، وعلمهم بالفلك وبعض ممارسات العرافة، كانت سمعتهم سيئة بنظر الكتاب المقدس. ولكن ها هم منجذبون الآن إلى النور الحقيقي.

والإنجيل يحمينا منذ الآن ضد كل أنواع الإقصاء، أكان عرقي أو ثقافي أو وطني، أو فكري. بالنسبة للجميع، تأتي ليلة فيها تظهر نجمة في ظلماتهم. رواية زيارة المجوس، ككثير من روايات الكتاب المقدس، تخط لنا ببعض الأسطر مجمل عمل المسيح.

اضطراب هيرودس وكل القدس معه، اضطراب يقود إلى القتل، يذكرنا بالآلام. كما أنه ليس من العبث أن النص يتكلم عن الكتبة وعظماء الكهنة، هم الذين قادوا المحكمة التي حكمت على يسوع بالصلب. ولكن بشكل خاص عبارة «ملك اليهود» التي يستعملها المجوس لا نجدها إلاّ في رواية الآلام. غمزة من قبل الإنجيلي متى.

هناك منافسة بين ملكين: هيرودس والملك الذي ولد الآن. ومتى يحدد في إنجيله أنه بسبب الحسد قتل يسوع (27، 18). ولكن إذا كان النص ثقيلاً بمستقبل يعرفه الإنجيلي، فهو يأخذ على عاتقه الماضي أيضاً: هناك بعض التلميحات للقراءة الأولى التي سمعناها.

مستوحي من عودة شعب العهد القديم وإعادة بناء الهيكل، يرى النبي مستقبل منور للقدس والتقاء كل الأمم نحو هذا الشعب الحامل للخلاص كما يقول يسوع للمرأة السامرية:

«أَنتُم تَعبُدونَ ما لا تَعلَمون ونَحنُ نَعبُدُ ما نَعلَم لِأَنَّ الخَلاصَ يَأتي مِنَ اليَهود ولكِن تَأتي ساعةٌ - وقد حَضَرتِ الآن - فيها العِبادُ الصادِقون يَعبُدونَ الآبَ بِالرُّوحِ والحَقّ فمِثْلَ أُولِئكَ العِبادِ يُريدُ الآب».

لا يمكننا أن نقرأ رواية المجوس دون أن نتذكر نبوءة أشعيا عن آلام وقيامة المسيح، عن دخول الوثنيين في الكنيسة الأولى كنتيجة لذلك. كان يمكن للمجوس أن يُحبطوا: أتوا ليجدوا طفلاً ملكاً لكنهم لم يجدوا سوى طفلاً مولوداً في عائلة فقيرة: ملك اليهود لم يلد لدى هيرودس.

النص يقول أنه ولد في بيت لحم، وكلمة بيت تعني بيت الله، الهيكل: من الآن فصاعداً سيسكن الله حيث يوجد هذا الطفل. فمن خلال سجودهم له وتقديمهم الهدايا، يريد النص التركيز على المستقبل المجيد للتجمع الشامل في جسد المسيح.

«إن حبة الحنطة هيَ أَصغَرُ البُزورِ كُلِّها، فإِذا نَمَت كانَت أَكبَرَ البُقول، بل صارَت شَجَرَةً حتَّى إِنَّ طُيورَ السَّماءِ تَأتي فتُعَشِّشُ في أَغصانِها».

والنص يقول بأن المجوس عادوا إلى ديارهم. ويسوع يقول للمرأة السامرية: «صَدِّقيني أَيَّتُها المَرأَة تَأتي ساعةٌ فيها تَعبُدونَ الآب لا في هذا الجَبَل ولا في أُورَشَليم».

فالمجوس لم يعودوا بحاجة لا للقدس ولا لهيرودس ولا للنجمة. فالنور أصبح بداخلهم. يعودون إلى ديارهم ليجدوا مجدداً ثقافتهم وحضارتهم، واهتماماتهم، لكن لا شيء سيكون كالسابق: فانصرفوا في طريق آخر إلى بلادهم.

جديد الموقع
أسئلة وأجوبة
يعطيك العافية ابونا انا اسمي حسين عندي متل سؤال عم دور عأجوبة وكمل بحوثي من خلالو وهوو اصل الروح الها جنس؟ (السؤال) هوو الروح هل لها جنس او اذا مالها جنس كيف الطريقة او هل خيرت انها تختار جسد ذكوري او انثوي.. هل تم تخيير الروح.. هل تم توزيعها بارادة عليا.

الروح مبدأيا هو روح الله وبالتالي لا جنس له. الروح مرتبط بالإنسان بمعنى أن الروح هو من يعبر على ما يميز الإنسان عن باقي الخليقة. بمعنى آخر عندما خلق الله الإنسان خلقه جسد ووضع فيه من روحه.

هل من فرق بين إنسان طيب القلب وإنسان يمتلك المحبة وهل من رابط بينهما

القلب الطيب دليل مهم على المحبة. ما من أحد يمتلك المحبة إنما العكس صحيح أي المحبة هي التي تمتلكه