header logo
لَسنا بِحاجَة للاِندِفَاع إذا كَانَ هُناكَ شَيءٌ سَيَحصَل

أسئلة وأجوبة

السؤال: ابونا.نعرف ان لكل منا صليب في الحياة يوصل لسماء وبدونه لا نكون تلاميذ للمسيح.ولكن بعض الكهنة يقولون ان هناك احيانا خطية للانسان لا يستطيع ان يخرج منها كليا وتكون صليب له هل هاذ الكلام صحيح

الإجابة:

غالبا نخلط الأمور ببعضها البعض لتبرير الكثير التصرفات. مثلاً عندما نكون في أزمة أو صعوبة ما نعتبرها تجربة وتجربة من الله. بينما من جهة الله لا يجرب أحداً، ومن جهة أخرى التجربة بالمعنى الكتابي للكلمة هي دائما تجربة الله أي عندما نحن نجرب الله ويسوع يقول للمجرب في تجربته في البرية: لا تجربن الرب إلهك. كذلك المر بالنسبة للصليب. الصليب هو عندما نقبل الآلام والصعوبات وغيرها حبا ومشاركة مع جميع المتألمين والمضطهدين وغيرهم. 

جديد الموقع
أسئلة وأجوبة
كيفة يسمى sوnمغناطيسي

عذرا لم أفهم السؤال

في انجيل متى مكتوب ان النسوة امسكت قدمي يسوعوإِذا يسوعُ قد جاءَ لِلِقائِهما، فقالَ لهما: «السَّلامُ علَيكُما!» فتَقَدَّمَتا وأَمسَكَتا قَدَمَيه ساجِدَتَينِ له.اما في انجيل يوحنا منعها يسوع من ان تمسكه فقالَ لها يسوع: «لا تُمسِكيني، إِنِّي لم أَصعَدْ
  • هذا يعني أن كل إنجيلي يريد التركيز على نقطة معينة. بالنسبة لمتى إنه هو المصلوب وقد قام. بالنسبة ليوحنا القائم من بين الموات لم يعد خاضع للزمان والمكان فلا يمكن الامساك به