header logo
هناك من يحاول أن يحتفظ بنا بقبور مكلّسة. أتمنى أن نكون قادرين أن ندع القائم من بين الأموات أن يحولها كقبره قبور فارغة

أسئلة وأجوبة

السؤال: ابونا.نعرف ان لكل منا صليب في الحياة يوصل لسماء وبدونه لا نكون تلاميذ للمسيح.ولكن بعض الكهنة يقولون ان هناك احيانا خطية للانسان لا يستطيع ان يخرج منها كليا وتكون صليب له هل هاذ الكلام صحيح

الإجابة:

غالبا نخلط الأمور ببعضها البعض لتبرير الكثير التصرفات. مثلاً عندما نكون في أزمة أو صعوبة ما نعتبرها تجربة وتجربة من الله. بينما من جهة الله لا يجرب أحداً، ومن جهة أخرى التجربة بالمعنى الكتابي للكلمة هي دائما تجربة الله أي عندما نحن نجرب الله ويسوع يقول للمجرب في تجربته في البرية: لا تجربن الرب إلهك. كذلك المر بالنسبة للصليب. الصليب هو عندما نقبل الآلام والصعوبات وغيرها حبا ومشاركة مع جميع المتألمين والمضطهدين وغيرهم. 

جديد الموقع
أسئلة وأجوبة
أُصبتُ بحالة فصام منذ أربع سنين واليوم تحسنتُ وزالت الأوهام لكنّ مستواي الدراسي قد تراجع وأصبحت أعاني من الدراسة وأخاف أن أستنفذ سنواتي الجامعية وألا أتخرّج.

مع الأسف العلاج الوحيد هو دوائي ضروري مراجعة الطبيب بهذا الخصوص.

مكتوب بسفر الخروج فاني اجتاز في ارض مصر هذه الليلة و اضرب كل بكر في ارض مصر من الناس و البهائم و اصنع أحكاما بكل الهه المصريين أنا الرب ..وهذا يعني أن الله قاتل وهذا يتناقض مع تعاليم الإنجيل..ونحن بالكنيسة بعد القراءة نقول كلام الرب..يعني الكنيسة تؤمن أن

لا يمكن قراءة أي نص في العالم وبشكل خاص الكتاب المقدس قراءة حرفية فهي تقودنا دائماً إلى طريق مسدود. وبالتالي علينا الذهاب إلى ما رواء الكلمات، إلى الرسالة التي يريد النص إيصالها لنا. بالمقابل، شعب العهد القديم، مثلنا نحن، تصور الله على صورته كمثاله بينما