header logo
يُمكن إعطاَئكَ كُل أنواع النًصائِح في العَالم، بَعضَ الدُروس لا يُمكِنُ تًعلُّمُها إلاّ مِن خِلالِ الُسقوطِ والضَرَبَات

أسئلة وأجوبة

السؤال: اعاني بعض الشيء في عملي الرسولي من فردانية من اعمل معهم، فبدلا من أن نوحد جهودنا، يعمل كل واحد في الرعية على مشروع لوحده ليكون رئيسا متزعما. مع اني خلقت الكثير من المشاريع المشتركة لكن صدمت بتقليدها من قبل احدهم. ما الذي تنصحني به لاتخطّى هذه الصعوبات فا

الإجابة:

من الصعب إعطاء جواب نهائي لهذه المشكلة. بداية لا بد من البحث عن سبب تقليدهم لما قمت به: هل فقط من باب التقليد؟ أم من باب الفردانية كما تقول؟ أم أن هناك مشكلة خفية في العلاقة بينك وبينهم. ثانياً في عصر اليوم، عصر الانترنت والموبايل الخ.... لاشك بأن روح الفردانية نمت بقوة ولم يعد من السهل تحقيق عمل مشترك بالإضافة

لكوننا لم نتربى على هذا النوع من العمل. لذلك من المهم أن يلعب الكاهن دوره في هذا المجال وأن يطرح السؤال أمام ومع الجميع لوضع النقاط على الحروف. وإن كان الكاهن يرفض القيام بهذا الدور بإمكانك طرح السؤال معهم والبحث عن الحلّ مركزاً على أهمية العمل المشترك وأن يكون الهدف هو خير من نعمل معهم وخاصة إيصال المسيح لهم. آخذاً بعين الاعتبار أن وجود اختلافات في الرأي وطريقة العمل هذا أمر طبيعي لكن لا يجب أن يعيق العمل المشترك. وهنا يمكنك الانطلاق من الإنجيل بخصوص عمل التلاميذ ومفهوم الكنيسة.

جديد الموقع
أسئلة وأجوبة
أُصبتُ بحالة فصام منذ أربع سنين واليوم تحسنتُ وزالت الأوهام لكنّ مستواي الدراسي قد تراجع وأصبحت أعاني من الدراسة وأخاف أن أستنفذ سنواتي الجامعية وألا أتخرّج.

مع الأسف العلاج الوحيد هو دوائي ضروري مراجعة الطبيب بهذا الخصوص.

مكتوب بسفر الخروج فاني اجتاز في ارض مصر هذه الليلة و اضرب كل بكر في ارض مصر من الناس و البهائم و اصنع أحكاما بكل الهه المصريين أنا الرب ..وهذا يعني أن الله قاتل وهذا يتناقض مع تعاليم الإنجيل..ونحن بالكنيسة بعد القراءة نقول كلام الرب..يعني الكنيسة تؤمن أن

لا يمكن قراءة أي نص في العالم وبشكل خاص الكتاب المقدس قراءة حرفية فهي تقودنا دائماً إلى طريق مسدود. وبالتالي علينا الذهاب إلى ما رواء الكلمات، إلى الرسالة التي يريد النص إيصالها لنا. بالمقابل، شعب العهد القديم، مثلنا نحن، تصور الله على صورته كمثاله بينما