header logo
الحَيَاة حُلم، حَاول أنْ تُحَولهُ إلى واقِع

أسئلة وأجوبة

السؤال: اعاني بعض الشيء في عملي الرسولي من فردانية من اعمل معهم، فبدلا من أن نوحد جهودنا، يعمل كل واحد في الرعية على مشروع لوحده ليكون رئيسا متزعما. مع اني خلقت الكثير من المشاريع المشتركة لكن صدمت بتقليدها من قبل احدهم. ما الذي تنصحني به لاتخطّى هذه الصعوبات فا

الإجابة:

من الصعب إعطاء جواب نهائي لهذه المشكلة. بداية لا بد من البحث عن سبب تقليدهم لما قمت به: هل فقط من باب التقليد؟ أم من باب الفردانية كما تقول؟ أم أن هناك مشكلة خفية في العلاقة بينك وبينهم. ثانياً في عصر اليوم، عصر الانترنت والموبايل الخ.... لاشك بأن روح الفردانية نمت بقوة ولم يعد من السهل تحقيق عمل مشترك بالإضافة

لكوننا لم نتربى على هذا النوع من العمل. لذلك من المهم أن يلعب الكاهن دوره في هذا المجال وأن يطرح السؤال أمام ومع الجميع لوضع النقاط على الحروف. وإن كان الكاهن يرفض القيام بهذا الدور بإمكانك طرح السؤال معهم والبحث عن الحلّ مركزاً على أهمية العمل المشترك وأن يكون الهدف هو خير من نعمل معهم وخاصة إيصال المسيح لهم. آخذاً بعين الاعتبار أن وجود اختلافات في الرأي وطريقة العمل هذا أمر طبيعي لكن لا يجب أن يعيق العمل المشترك. وهنا يمكنك الانطلاق من الإنجيل بخصوص عمل التلاميذ ومفهوم الكنيسة.

جديد الموقع
أسئلة وأجوبة
يعطيك العافية ابونا انا اسمي حسين عندي متل سؤال عم دور عأجوبة وكمل بحوثي من خلالو وهوو اصل الروح الها جنس؟ (السؤال) هوو الروح هل لها جنس او اذا مالها جنس كيف الطريقة او هل خيرت انها تختار جسد ذكوري او انثوي.. هل تم تخيير الروح.. هل تم توزيعها بارادة عليا.

الروح مبدأيا هو روح الله وبالتالي لا جنس له. الروح مرتبط بالإنسان بمعنى أن الروح هو من يعبر على ما يميز الإنسان عن باقي الخليقة. بمعنى آخر عندما خلق الله الإنسان خلقه جسد ووضع فيه من روحه.

هل من فرق بين إنسان طيب القلب وإنسان يمتلك المحبة وهل من رابط بينهما

القلب الطيب دليل مهم على المحبة. ما من أحد يمتلك المحبة إنما العكس صحيح أي المحبة هي التي تمتلكه