header logo
الحَيَاة حُلم، حَاول أنْ تُحَولهُ إلى واقِع

أسئلة وأجوبة

السؤال: هل نستطيع أن نعرف ماذا تعني هذه الجملة( إن الله لا يحمي محبيه)؟؟

الإجابة:

أرسلك أولاً إلى المقالات حول موضوع الله من أجل إجابة أوسع. لكن كجواب سريع أقول بأن الله لا يتدخل في مسار التاريخ ليغيّره كما نتمنى وإلاَّ لما كانت هناك حروب ولا أمراض ولا.... موت. فإذا كان الله عناية فهو كذلك لكن لا كما نتصور ونتمنى لهذه العناية أن تكون. فالله يعتني بنا من خلال حريتنا: أعطانا عقلنا وضميرنا، أعطانا الروح القدس والكنيسة. اختصار نملك كل

ما يلزم لكي نتصرف انطلاقاً من نظرته هو وليس من نظرتنا نحن. وفي النهاية أقول بأن أفضل توضيح لعبارة الله لا يحمي محبيه هي بدون شك يسوع على الصليب. لم يتدخل الله لينزله من على صليبه، بل قبل بإرادة البشر عسى أن يميزوا ويكتشفوا ما ارتكبوه: «فلما رأى قائد المائة ما حدث، مجد الله وقال: حقا هذا الرجل كان بارا!  وكذلك الجماهير التي احتشدت، لترى ذلك المشهد فعاينت ما حدث، رجعت جميعا وهي تقرع الصدور. »

جديد الموقع
أسئلة وأجوبة
يعطيك العافية ابونا انا اسمي حسين عندي متل سؤال عم دور عأجوبة وكمل بحوثي من خلالو وهوو اصل الروح الها جنس؟ (السؤال) هوو الروح هل لها جنس او اذا مالها جنس كيف الطريقة او هل خيرت انها تختار جسد ذكوري او انثوي.. هل تم تخيير الروح.. هل تم توزيعها بارادة عليا.

الروح مبدأيا هو روح الله وبالتالي لا جنس له. الروح مرتبط بالإنسان بمعنى أن الروح هو من يعبر على ما يميز الإنسان عن باقي الخليقة. بمعنى آخر عندما خلق الله الإنسان خلقه جسد ووضع فيه من روحه.

هل من فرق بين إنسان طيب القلب وإنسان يمتلك المحبة وهل من رابط بينهما

القلب الطيب دليل مهم على المحبة. ما من أحد يمتلك المحبة إنما العكس صحيح أي المحبة هي التي تمتلكه