header logo
لَيسَ تَصَرُّفَ الآخَر هو الذي يُحَدِّد تَصَرُفي، بَل مَبادِئي وقَنَاعاتي.

أسئلة وأجوبة

السؤال: لماذا يعمد الطفل ويقال أن خطاياه مغفورة علماً أنه لا يزال صغيراً ولم يؤذ أحد بعد؟

الإجابة:

من الطبيعي عندما تكون أباً أن نتقل لابنك أو لابنتك القيم التي تؤمن بها وترسلهم إلى المدرسة

دون استشارتهم وإلاّ لما ذهبوا إليها وحصلوا على ما حصلوا عليه لاحقاً. يمكننا أن نقول الشيء نفسه عن المعمودية. أولاً معمودية الأطفال في الكنيسة هدفها الأول والأساسي هو دخول الطفل في الجماعة المؤمنة. أما بخصوص الخطايا لا نقول بأن خطاياه غفرت لأن المعمودية ليست بممحاة تمحي أي شيء كان. إنما من يعيش معموديته أي من يعيش بحسب الروح القدس يصبح قادر على التغلب على الخطيئة وهذا الأمر ينطبق على البالغ بالطبع. مما يعني أن الأهل ينقلون إيمانهم لأبنائهم وهذا حقهم وواجبهم ولدى بلوغهم يختارون ما يريدون. في النهاية أرسلك إلى الجواب على سؤال حول فهوم الخطيئة في الإيمان المسيحي.

جديد الموقع
أسئلة وأجوبة
يعطيك العافية ابونا انا اسمي حسين عندي متل سؤال عم دور عأجوبة وكمل بحوثي من خلالو وهوو اصل الروح الها جنس؟ (السؤال) هوو الروح هل لها جنس او اذا مالها جنس كيف الطريقة او هل خيرت انها تختار جسد ذكوري او انثوي.. هل تم تخيير الروح.. هل تم توزيعها بارادة عليا.

الروح مبدأيا هو روح الله وبالتالي لا جنس له. الروح مرتبط بالإنسان بمعنى أن الروح هو من يعبر على ما يميز الإنسان عن باقي الخليقة. بمعنى آخر عندما خلق الله الإنسان خلقه جسد ووضع فيه من روحه.

هل من فرق بين إنسان طيب القلب وإنسان يمتلك المحبة وهل من رابط بينهما

القلب الطيب دليل مهم على المحبة. ما من أحد يمتلك المحبة إنما العكس صحيح أي المحبة هي التي تمتلكه