header logo
كُن َقوياً كي لا يُحطِّمك أحدٌ. كن شَريفاً كي لا يَذُلك أحدٌ. كن مُتَواضِعاً كي لا يَسيءَ إليك أحدٌ. ولكن خاصَّة كن ذَاتَكَ كي لا يَنساكَ أحدٌ

أسئلة وأجوبة

السؤال: أؤمن بذاتي وبقراراتي وأؤمن انني قادر على ان اختار الأفضل غالباً بعد الدراسة والتحليل والتفكير ,ولا أؤمن بأن الله يريد ان يتدخل بحياتي بأي شكل من الأشكال ,فما هي مشيئة الله وارادته لي إذن ؟

الإجابة:

الإيمان موضوع حرية ولا يُفرض فرضاً على أحد فالله يحترم حريتنا بشكل مطلق. وبالتالي عندما نتحدث عن

إرادة الله للإنسان هذا يعني أن الله يريد له الأفضل، يريد أن يكون في السعادة. فالإنسان يتبنى هذه الإرادة أو لا يتبناها. فما هي إرادته بالنسبة لك لا أعرف أعلم فقط أنه يريدك سعيداً ولكن عليك أنت أن تكتشف كيف وأين والطريقة لتحقيق هذه الإرادة إن أردتها.

 

جديد الموقع
أسئلة وأجوبة
أُصبتُ بحالة فصام منذ أربع سنين واليوم تحسنتُ وزالت الأوهام لكنّ مستواي الدراسي قد تراجع وأصبحت أعاني من الدراسة وأخاف أن أستنفذ سنواتي الجامعية وألا أتخرّج.

مع الأسف العلاج الوحيد هو دوائي ضروري مراجعة الطبيب بهذا الخصوص.

مكتوب بسفر الخروج فاني اجتاز في ارض مصر هذه الليلة و اضرب كل بكر في ارض مصر من الناس و البهائم و اصنع أحكاما بكل الهه المصريين أنا الرب ..وهذا يعني أن الله قاتل وهذا يتناقض مع تعاليم الإنجيل..ونحن بالكنيسة بعد القراءة نقول كلام الرب..يعني الكنيسة تؤمن أن

لا يمكن قراءة أي نص في العالم وبشكل خاص الكتاب المقدس قراءة حرفية فهي تقودنا دائماً إلى طريق مسدود. وبالتالي علينا الذهاب إلى ما رواء الكلمات، إلى الرسالة التي يريد النص إيصالها لنا. بالمقابل، شعب العهد القديم، مثلنا نحن، تصور الله على صورته كمثاله بينما