header logo
لَيسَ تَصَرُّفَ الآخَر هو الذي يُحَدِّد تَصَرُفي، بَل مَبادِئي وقَنَاعاتي.

أسئلة وأجوبة

السؤال: أؤمن بأن المسيح صلب وقام من بين الأموات، لكن مالا أفهمه هو أنه كيف بقيامته خلصنا من الخطيئة الأصلية؟ وخاصة أن صلبه أساساً كان سببه كره اليهود له واتهامه بالتجديف، فماعلاقة اليهود وصلبهم بخطيئتنا؟ وهل هذا يعني أنه يجب شكر اليهود على قيامهم بهذا لأنهم خلصو

الإجابة:

الخطيئة الأصلية ليست خطيئة ارتكبها أحد بل هي استعداد الإنسان بسبب

حريته للابتعاد عن الله وبالتالي ارتكاب الخطايا والشر الخ. بمعنى آخر إنها سبب الخطايا التي نرتكبها. هذا الاستعداد يعود لعدم ثقة الإنسان بحب الله له فيبحث عن مصادر أخرى للحب ومع الأسف تكون زائفة غير صحيحة كالمال والمركز الاجتماعي والشهرة والجنس الخ. فموت المسيح حباً بنا بما أنه قبل الصليب بحريته أعاد لنا الثقة بالله وبالتالي من المفترض أن يعيش الإنسان هذه الثقة بهذا المعنى نقول بأنه خلصنا أي أعطانا الإمكانية لنكون مع الله وهذا هو الخلاص الحقيقي. للتوسع أكثر في هذا الموضوع يمكنك قراءة موضوع من هو الله في حقل المواضيع الدينية في الموقع

جديد الموقع
أسئلة وأجوبة
يعطيك العافية ابونا انا اسمي حسين عندي متل سؤال عم دور عأجوبة وكمل بحوثي من خلالو وهوو اصل الروح الها جنس؟ (السؤال) هوو الروح هل لها جنس او اذا مالها جنس كيف الطريقة او هل خيرت انها تختار جسد ذكوري او انثوي.. هل تم تخيير الروح.. هل تم توزيعها بارادة عليا.

الروح مبدأيا هو روح الله وبالتالي لا جنس له. الروح مرتبط بالإنسان بمعنى أن الروح هو من يعبر على ما يميز الإنسان عن باقي الخليقة. بمعنى آخر عندما خلق الله الإنسان خلقه جسد ووضع فيه من روحه.

هل من فرق بين إنسان طيب القلب وإنسان يمتلك المحبة وهل من رابط بينهما

القلب الطيب دليل مهم على المحبة. ما من أحد يمتلك المحبة إنما العكس صحيح أي المحبة هي التي تمتلكه