header logo
لَسنا بِحاجَة للاِندِفَاع إذا كَانَ هُناكَ شَيءٌ سَيَحصَل

أسئلة وأجوبة

السؤال: أؤمن بأن المسيح صلب وقام من بين الأموات، لكن مالا أفهمه هو أنه كيف بقيامته خلصنا من الخطيئة الأصلية؟ وخاصة أن صلبه أساساً كان سببه كره اليهود له واتهامه بالتجديف، فماعلاقة اليهود وصلبهم بخطيئتنا؟ وهل هذا يعني أنه يجب شكر اليهود على قيامهم بهذا لأنهم خلصو

الإجابة:

الخطيئة الأصلية ليست خطيئة ارتكبها أحد بل هي استعداد الإنسان بسبب

حريته للابتعاد عن الله وبالتالي ارتكاب الخطايا والشر الخ. بمعنى آخر إنها سبب الخطايا التي نرتكبها. هذا الاستعداد يعود لعدم ثقة الإنسان بحب الله له فيبحث عن مصادر أخرى للحب ومع الأسف تكون زائفة غير صحيحة كالمال والمركز الاجتماعي والشهرة والجنس الخ. فموت المسيح حباً بنا بما أنه قبل الصليب بحريته أعاد لنا الثقة بالله وبالتالي من المفترض أن يعيش الإنسان هذه الثقة بهذا المعنى نقول بأنه خلصنا أي أعطانا الإمكانية لنكون مع الله وهذا هو الخلاص الحقيقي. للتوسع أكثر في هذا الموضوع يمكنك قراءة موضوع من هو الله في حقل المواضيع الدينية في الموقع

جديد الموقع
أسئلة وأجوبة
كيفة يسمى sوnمغناطيسي

عذرا لم أفهم السؤال

في انجيل متى مكتوب ان النسوة امسكت قدمي يسوعوإِذا يسوعُ قد جاءَ لِلِقائِهما، فقالَ لهما: «السَّلامُ علَيكُما!» فتَقَدَّمَتا وأَمسَكَتا قَدَمَيه ساجِدَتَينِ له.اما في انجيل يوحنا منعها يسوع من ان تمسكه فقالَ لها يسوع: «لا تُمسِكيني، إِنِّي لم أَصعَدْ
  • هذا يعني أن كل إنجيلي يريد التركيز على نقطة معينة. بالنسبة لمتى إنه هو المصلوب وقد قام. بالنسبة ليوحنا القائم من بين الموات لم يعد خاضع للزمان والمكان فلا يمكن الامساك به