header logo
هناك من يحاول أن يحتفظ بنا بقبور مكلّسة. أتمنى أن نكون قادرين أن ندع القائم من بين الأموات أن يحولها كقبره قبور فارغة

أسئلة وأجوبة

السؤال: أؤمن بأن المسيح صلب وقام من بين الأموات، لكن مالا أفهمه هو أنه كيف بقيامته خلصنا من الخطيئة الأصلية؟ وخاصة أن صلبه أساساً كان سببه كره اليهود له واتهامه بالتجديف، فماعلاقة اليهود وصلبهم بخطيئتنا؟ وهل هذا يعني أنه يجب شكر اليهود على قيامهم بهذا لأنهم خلصو

الإجابة:

الخطيئة الأصلية ليست خطيئة ارتكبها أحد بل هي استعداد الإنسان بسبب

حريته للابتعاد عن الله وبالتالي ارتكاب الخطايا والشر الخ. بمعنى آخر إنها سبب الخطايا التي نرتكبها. هذا الاستعداد يعود لعدم ثقة الإنسان بحب الله له فيبحث عن مصادر أخرى للحب ومع الأسف تكون زائفة غير صحيحة كالمال والمركز الاجتماعي والشهرة والجنس الخ. فموت المسيح حباً بنا بما أنه قبل الصليب بحريته أعاد لنا الثقة بالله وبالتالي من المفترض أن يعيش الإنسان هذه الثقة بهذا المعنى نقول بأنه خلصنا أي أعطانا الإمكانية لنكون مع الله وهذا هو الخلاص الحقيقي. للتوسع أكثر في هذا الموضوع يمكنك قراءة موضوع من هو الله في حقل المواضيع الدينية في الموقع

جديد الموقع
أسئلة وأجوبة
أُصبتُ بحالة فصام منذ أربع سنين واليوم تحسنتُ وزالت الأوهام لكنّ مستواي الدراسي قد تراجع وأصبحت أعاني من الدراسة وأخاف أن أستنفذ سنواتي الجامعية وألا أتخرّج.

مع الأسف العلاج الوحيد هو دوائي ضروري مراجعة الطبيب بهذا الخصوص.

مكتوب بسفر الخروج فاني اجتاز في ارض مصر هذه الليلة و اضرب كل بكر في ارض مصر من الناس و البهائم و اصنع أحكاما بكل الهه المصريين أنا الرب ..وهذا يعني أن الله قاتل وهذا يتناقض مع تعاليم الإنجيل..ونحن بالكنيسة بعد القراءة نقول كلام الرب..يعني الكنيسة تؤمن أن

لا يمكن قراءة أي نص في العالم وبشكل خاص الكتاب المقدس قراءة حرفية فهي تقودنا دائماً إلى طريق مسدود. وبالتالي علينا الذهاب إلى ما رواء الكلمات، إلى الرسالة التي يريد النص إيصالها لنا. بالمقابل، شعب العهد القديم، مثلنا نحن، تصور الله على صورته كمثاله بينما