header logo
يُمكِننا الحُصول عَلى أيِّ شَيء إذا كُنّا مُستَعدِّين لِمُساعَدة الآخرينَ للحُصولِ عَلى ما يُريدونَه

أسئلة وأجوبة

السؤال: بماأن الله محبة ولا يفعل إلا المحبة ولا يعاقب أحداً فلماذا حدث الطوفان في العهد القديم أليس عقاباً للبشر؟

الإجابة:

الموضوع يتطلب شرحاً طويلاً يتجاوز هذا الحقل. باختصار أولاً الطوفان ما من أحد يعلم إن تم أم لا كما أن هناك بحوث تقول

بأنه تم قبل العهد القديم كالتسونامي. ممّا يعني أنه إذا كان برأي العهد القديم أنه عقاب فهذا لا يعني أن الله عاقب شعبه بطوفان، إنما الشعب استقبل هذا الحدث على أنه كذلك. وما يؤكد ذلك هو أنه لاحقاً يقول الله أنه لن يكون هناك من طوفان. هناك اختلاف بخصوص هذا الموضوع بين العهدين القديم والجديد. في نظر العهد الجديد وهذا ما يهمنا كمسيحيين هو أن الله لا يجرب أحداً ولا يدين ولا يعاقب. الإنسان هو من يدين ذاته «الدينونة هي أن النور أتى إلى العالم ففضل الناس الظلمة على النور لأن أعمالهم كانت سيئة» (يوحنا الفصل 3). إن أردت التوسع أكثر في هذا الموضوع يمكنك قراءة موضوع الله في الكتاب المقدس على هذا الموقع نفسه.

جديد الموقع
أسئلة وأجوبة
أُصبتُ بحالة فصام منذ أربع سنين واليوم تحسنتُ وزالت الأوهام لكنّ مستواي الدراسي قد تراجع وأصبحت أعاني من الدراسة وأخاف أن أستنفذ سنواتي الجامعية وألا أتخرّج.

مع الأسف العلاج الوحيد هو دوائي ضروري مراجعة الطبيب بهذا الخصوص.

مكتوب بسفر الخروج فاني اجتاز في ارض مصر هذه الليلة و اضرب كل بكر في ارض مصر من الناس و البهائم و اصنع أحكاما بكل الهه المصريين أنا الرب ..وهذا يعني أن الله قاتل وهذا يتناقض مع تعاليم الإنجيل..ونحن بالكنيسة بعد القراءة نقول كلام الرب..يعني الكنيسة تؤمن أن

لا يمكن قراءة أي نص في العالم وبشكل خاص الكتاب المقدس قراءة حرفية فهي تقودنا دائماً إلى طريق مسدود. وبالتالي علينا الذهاب إلى ما رواء الكلمات، إلى الرسالة التي يريد النص إيصالها لنا. بالمقابل، شعب العهد القديم، مثلنا نحن، تصور الله على صورته كمثاله بينما