header logo
لَسنا بِحاجَة للاِندِفَاع إذا كَانَ هُناكَ شَيءٌ سَيَحصَل

أسئلة وأجوبة

السؤال: بماأن الله محبة ولا يفعل إلا المحبة ولا يعاقب أحداً فلماذا حدث الطوفان في العهد القديم أليس عقاباً للبشر؟

الإجابة:

الموضوع يتطلب شرحاً طويلاً يتجاوز هذا الحقل. باختصار أولاً الطوفان ما من أحد يعلم إن تم أم لا كما أن هناك بحوث تقول

بأنه تم قبل العهد القديم كالتسونامي. ممّا يعني أنه إذا كان برأي العهد القديم أنه عقاب فهذا لا يعني أن الله عاقب شعبه بطوفان، إنما الشعب استقبل هذا الحدث على أنه كذلك. وما يؤكد ذلك هو أنه لاحقاً يقول الله أنه لن يكون هناك من طوفان. هناك اختلاف بخصوص هذا الموضوع بين العهدين القديم والجديد. في نظر العهد الجديد وهذا ما يهمنا كمسيحيين هو أن الله لا يجرب أحداً ولا يدين ولا يعاقب. الإنسان هو من يدين ذاته «الدينونة هي أن النور أتى إلى العالم ففضل الناس الظلمة على النور لأن أعمالهم كانت سيئة» (يوحنا الفصل 3). إن أردت التوسع أكثر في هذا الموضوع يمكنك قراءة موضوع الله في الكتاب المقدس على هذا الموقع نفسه.

جديد الموقع
أسئلة وأجوبة
كيفة يسمى sوnمغناطيسي

عذرا لم أفهم السؤال

في انجيل متى مكتوب ان النسوة امسكت قدمي يسوعوإِذا يسوعُ قد جاءَ لِلِقائِهما، فقالَ لهما: «السَّلامُ علَيكُما!» فتَقَدَّمَتا وأَمسَكَتا قَدَمَيه ساجِدَتَينِ له.اما في انجيل يوحنا منعها يسوع من ان تمسكه فقالَ لها يسوع: «لا تُمسِكيني، إِنِّي لم أَصعَدْ
  • هذا يعني أن كل إنجيلي يريد التركيز على نقطة معينة. بالنسبة لمتى إنه هو المصلوب وقد قام. بالنسبة ليوحنا القائم من بين الموات لم يعد خاضع للزمان والمكان فلا يمكن الامساك به