header logo
لا يُمكِنُ الثِقَة بِشَخصٍ لا يَثِقُ بِأحد

أسئلة وأجوبة

السؤال: هل يستطيع الإنسان معرفة ذاته وقبولها بعيدا عن الإيمان بالله ؟ فهل يتحقق الفرح بتلك المعرفة في حالة الإلحاد

الإجابة:

 طبعاً ممكن. لأنه أولاً كلمة الالحاد مطاطة لا تعني الكثير. ثانياً وبحسب الإيمان المسيحي

الروح القدس يعمل في كل إنسان أيّاً كان إيمانه وبالتالي هناك كثير من غير المسيحيين يعيشون «مسيحياً» أكثر بكثير من المسيحيين أنفسهم والذين سماهم اللاهوتي الكبير كارل رانر «بالمسيحيين المجهولين». المهم هو أن يعيش الإنسان بحسب ضميره (والضمير لا يعني أبداً المزاجية ولا ما هو أسهل، بل الحقيقة كما يراها الإنسان) وبصدق. 

جديد الموقع
أسئلة وأجوبة
كيفة يسمى sوnمغناطيسي

عذرا لم أفهم السؤال

في انجيل متى مكتوب ان النسوة امسكت قدمي يسوعوإِذا يسوعُ قد جاءَ لِلِقائِهما، فقالَ لهما: «السَّلامُ علَيكُما!» فتَقَدَّمَتا وأَمسَكَتا قَدَمَيه ساجِدَتَينِ له.اما في انجيل يوحنا منعها يسوع من ان تمسكه فقالَ لها يسوع: «لا تُمسِكيني، إِنِّي لم أَصعَدْ
  • هذا يعني أن كل إنجيلي يريد التركيز على نقطة معينة. بالنسبة لمتى إنه هو المصلوب وقد قام. بالنسبة ليوحنا القائم من بين الموات لم يعد خاضع للزمان والمكان فلا يمكن الامساك به