header logo
الحَيَاة حُلم، حَاول أنْ تُحَولهُ إلى واقِع

أسئلة وأجوبة

السؤال: كيف أستطيع التخفيف من الخوف والقلق الذين تولدا لدي في ظل الظروف الحالية، وغالباً ما يمنعاني من القيام بأبسط الأمور؟

الإجابة:

أولاً أن يتولد لديك الخوف والقلق في هذه الظروف فهذا أمر طبيعي. لا أعتقد أن هناك من لا يخاف ويقلق في هذه الأيام العصبية التي نمر بها. لكن من أجل تخفيفهما يتطلب

قبول أكبر للواقع: عادة عدم قبول الواقع يزيد من حدة الخوف والقلق. قبول الواقع لا يعني الرضوخ والاستسلام لكن القبول بأن الشر حاضر في العالم ويعمل به. هذا الأمر يحرر كثيراً ويساعد بالتالي على السعي لمحاربة الشر. والأمر الثاني المهم هو بدون شك الثقة، ثقة بالحياة على أنها أقوى من الموت. كل ذلك لا يلغي بالطبع ما يحدث في الواقع في هذه الأيام أم في الماضي.

جديد الموقع
أسئلة وأجوبة
يعطيك العافية ابونا انا اسمي حسين عندي متل سؤال عم دور عأجوبة وكمل بحوثي من خلالو وهوو اصل الروح الها جنس؟ (السؤال) هوو الروح هل لها جنس او اذا مالها جنس كيف الطريقة او هل خيرت انها تختار جسد ذكوري او انثوي.. هل تم تخيير الروح.. هل تم توزيعها بارادة عليا.

الروح مبدأيا هو روح الله وبالتالي لا جنس له. الروح مرتبط بالإنسان بمعنى أن الروح هو من يعبر على ما يميز الإنسان عن باقي الخليقة. بمعنى آخر عندما خلق الله الإنسان خلقه جسد ووضع فيه من روحه.

هل من فرق بين إنسان طيب القلب وإنسان يمتلك المحبة وهل من رابط بينهما

القلب الطيب دليل مهم على المحبة. ما من أحد يمتلك المحبة إنما العكس صحيح أي المحبة هي التي تمتلكه