header logo
لَسنا بِحاجَة للاِندِفَاع إذا كَانَ هُناكَ شَيءٌ سَيَحصَل

أسئلة وأجوبة

السؤال: كيف أستطيع التخفيف من الخوف والقلق الذين تولدا لدي في ظل الظروف الحالية، وغالباً ما يمنعاني من القيام بأبسط الأمور؟

الإجابة:

أولاً أن يتولد لديك الخوف والقلق في هذه الظروف فهذا أمر طبيعي. لا أعتقد أن هناك من لا يخاف ويقلق في هذه الأيام العصبية التي نمر بها. لكن من أجل تخفيفهما يتطلب

قبول أكبر للواقع: عادة عدم قبول الواقع يزيد من حدة الخوف والقلق. قبول الواقع لا يعني الرضوخ والاستسلام لكن القبول بأن الشر حاضر في العالم ويعمل به. هذا الأمر يحرر كثيراً ويساعد بالتالي على السعي لمحاربة الشر. والأمر الثاني المهم هو بدون شك الثقة، ثقة بالحياة على أنها أقوى من الموت. كل ذلك لا يلغي بالطبع ما يحدث في الواقع في هذه الأيام أم في الماضي.

جديد الموقع
أسئلة وأجوبة
كيفة يسمى sوnمغناطيسي

عذرا لم أفهم السؤال

في انجيل متى مكتوب ان النسوة امسكت قدمي يسوعوإِذا يسوعُ قد جاءَ لِلِقائِهما، فقالَ لهما: «السَّلامُ علَيكُما!» فتَقَدَّمَتا وأَمسَكَتا قَدَمَيه ساجِدَتَينِ له.اما في انجيل يوحنا منعها يسوع من ان تمسكه فقالَ لها يسوع: «لا تُمسِكيني، إِنِّي لم أَصعَدْ
  • هذا يعني أن كل إنجيلي يريد التركيز على نقطة معينة. بالنسبة لمتى إنه هو المصلوب وقد قام. بالنسبة ليوحنا القائم من بين الموات لم يعد خاضع للزمان والمكان فلا يمكن الامساك به