header logo
يُمكن إعطاَئكَ كُل أنواع النًصائِح في العَالم، بَعضَ الدُروس لا يُمكِنُ تًعلُّمُها إلاّ مِن خِلالِ الُسقوطِ والضَرَبَات

أسئلة وأجوبة

السؤال: احس باني طفلة من الداخل و ان وصلت للشيخوخة ساظل كذلك مهما انجرحت اسامح و مهما حزنت ابتسم و اثق ثقة عمياء بجميع الناس و ان اسات لاحدهم ابقا في حال غير جيدة حتا امحي ما فعلت و اصل بذلك لحد السذاجة لكن ليس الامر بيدي ، فهل يرتبط ذلك بالقصور السيكولوجي ؟

الإجابة:

 

ما تعيشينه يدل على ضعف في الثقة بذاتك مما يجعلك تبحثين على رضى الآخرين واعطائهم  

صورة ايجابية عن نفسك فلا تتحملني جرحك لهم حتى ولو انك على حق. لتنمية ثقتك بذاتك عليك اكتشاف إيجابياتك والتوقف عليها ونسيان السلبيات لكن من الضروري تكرار هذه العملية لكي تنتقل الامور الإيجابية من المعرفة الى المشاعر والقلب

جديد الموقع
أسئلة وأجوبة
أُصبتُ بحالة فصام منذ أربع سنين واليوم تحسنتُ وزالت الأوهام لكنّ مستواي الدراسي قد تراجع وأصبحت أعاني من الدراسة وأخاف أن أستنفذ سنواتي الجامعية وألا أتخرّج.

مع الأسف العلاج الوحيد هو دوائي ضروري مراجعة الطبيب بهذا الخصوص.

مكتوب بسفر الخروج فاني اجتاز في ارض مصر هذه الليلة و اضرب كل بكر في ارض مصر من الناس و البهائم و اصنع أحكاما بكل الهه المصريين أنا الرب ..وهذا يعني أن الله قاتل وهذا يتناقض مع تعاليم الإنجيل..ونحن بالكنيسة بعد القراءة نقول كلام الرب..يعني الكنيسة تؤمن أن

لا يمكن قراءة أي نص في العالم وبشكل خاص الكتاب المقدس قراءة حرفية فهي تقودنا دائماً إلى طريق مسدود. وبالتالي علينا الذهاب إلى ما رواء الكلمات، إلى الرسالة التي يريد النص إيصالها لنا. بالمقابل، شعب العهد القديم، مثلنا نحن، تصور الله على صورته كمثاله بينما