header logo
كُن َقوياً كي لا يُحطِّمك أحدٌ. كن شَريفاً كي لا يَذُلك أحدٌ. كن مُتَواضِعاً كي لا يَسيءَ إليك أحدٌ. ولكن خاصَّة كن ذَاتَكَ كي لا يَنساكَ أحدٌ

أسئلة وأجوبة

السؤال: أشعر بالاكتئاب كثيراً فلم أعد أشعر بطعم الحياة واصبحت أكره أصدقائي ولا أحب الخروج معهم وأشعر بأن لا وجود لي في هذا العالم ولا قيمة فلا دراسة ولا عمل بحكم الظروف الحالية فأصبحت أبكي معظم الوقت ولا أعرف ماذا أفعل وتراودني رغبة بالانتحار مع أنني لا أجرؤ على

الإجابة:

التحليل النفسي يساعد بدون شك ولكن قد تكون

بحاجة إلى الدواء في المرحلة الأولى. فالأفضل أن تستشير طبيب نفسي ليقول لك إن كنت بحاجة إلى دواء. شخصياً أنصح بالدكتور بيير شنيارة 3332677 والدكتور سامر جهشان 2318122. 

جديد الموقع
أسئلة وأجوبة
أُصبتُ بحالة فصام منذ أربع سنين واليوم تحسنتُ وزالت الأوهام لكنّ مستواي الدراسي قد تراجع وأصبحت أعاني من الدراسة وأخاف أن أستنفذ سنواتي الجامعية وألا أتخرّج.

مع الأسف العلاج الوحيد هو دوائي ضروري مراجعة الطبيب بهذا الخصوص.

مكتوب بسفر الخروج فاني اجتاز في ارض مصر هذه الليلة و اضرب كل بكر في ارض مصر من الناس و البهائم و اصنع أحكاما بكل الهه المصريين أنا الرب ..وهذا يعني أن الله قاتل وهذا يتناقض مع تعاليم الإنجيل..ونحن بالكنيسة بعد القراءة نقول كلام الرب..يعني الكنيسة تؤمن أن

لا يمكن قراءة أي نص في العالم وبشكل خاص الكتاب المقدس قراءة حرفية فهي تقودنا دائماً إلى طريق مسدود. وبالتالي علينا الذهاب إلى ما رواء الكلمات، إلى الرسالة التي يريد النص إيصالها لنا. بالمقابل، شعب العهد القديم، مثلنا نحن، تصور الله على صورته كمثاله بينما