header logo
يُمكن إعطاَئكَ كُل أنواع النًصائِح في العَالم، بَعضَ الدُروس لا يُمكِنُ تًعلُّمُها إلاّ مِن خِلالِ الُسقوطِ والضَرَبَات

أسئلة وأجوبة

السؤال: هل وكيف يتدخل الله في حياتنا؟

الإجابة:

الله، يقول لنا الكتاب المقدس، يتدخل من خلال وساطات وليس بطريقة مباشرة إلاَّ في حالات خاصة جداً ومن أجل الجميع وليس من أجل شخص معيّن:

تدخل في حياة بولس الرسول إنما من أجل نقل البشرى للآخرين. هذه الوساطات متعددة جداً: حوادث التاريخ، الأنبياء، أشخاص يختارهم، الخ. والوساطة بحد ذاتها هي بدون شك يسوع المسيح:«من رآني فقد رأى الآب». يبقى المهم في هذا الموضوع هو أن الله لا يتدخل في حياتنا خارجاً عن إرادتنا وحريتنا. بمعنى آخر لا يمكن لله أن يتدخل ويغيّر مجرى التاريخ كما نتمنى، لأنه يريدنا أحراراً وشركاء في بناء ملكوته: «إِنَّ الفُقَراء هم عِندكم دائِماً أَبَداً» (يو 12، 8)، فلم يقل بأنه سوف يلغي الفقر من العالم لأن هذه هي مهمتنا ولكن لتحقيق هذه المهمةعلينا أن نضع يدنا بيده. في هذا الصدد أيضاً نتوقع من الله أن يعطينا ما نريد فنكثر من الطلبات بينما المسيح واضح تماماً بأن الله لا يملك شيئاً يعطينا إياه سوى الروح القدس: «فإذا كنتم أنتم الأشرار تعرفون أن تعطوا العطايا الصالحة لأبنائكم، فما أولى أباكم السماوي بأن يهب الروح القدس للذين يسألونه » (لو 11، 5).

جديد الموقع
أسئلة وأجوبة
أُصبتُ بحالة فصام منذ أربع سنين واليوم تحسنتُ وزالت الأوهام لكنّ مستواي الدراسي قد تراجع وأصبحت أعاني من الدراسة وأخاف أن أستنفذ سنواتي الجامعية وألا أتخرّج.

مع الأسف العلاج الوحيد هو دوائي ضروري مراجعة الطبيب بهذا الخصوص.

مكتوب بسفر الخروج فاني اجتاز في ارض مصر هذه الليلة و اضرب كل بكر في ارض مصر من الناس و البهائم و اصنع أحكاما بكل الهه المصريين أنا الرب ..وهذا يعني أن الله قاتل وهذا يتناقض مع تعاليم الإنجيل..ونحن بالكنيسة بعد القراءة نقول كلام الرب..يعني الكنيسة تؤمن أن

لا يمكن قراءة أي نص في العالم وبشكل خاص الكتاب المقدس قراءة حرفية فهي تقودنا دائماً إلى طريق مسدود. وبالتالي علينا الذهاب إلى ما رواء الكلمات، إلى الرسالة التي يريد النص إيصالها لنا. بالمقابل، شعب العهد القديم، مثلنا نحن، تصور الله على صورته كمثاله بينما