header logo
الحَيَاة حُلم، حَاول أنْ تُحَولهُ إلى واقِع

أسئلة وأجوبة

السؤال: يتعرض ابن اخت لي( عمره 16 ) لمحاولات التقرب المريب من شخص ( عمره 26 )تعرف عليه كقريب لاحد اصدقاءه وبدات تظهر عليه علامات التمرد واخشى ان يكون الهدف التحرش الجنسي لاحظنا من خلال هاتفه كلام معسول وغزل كيف اتصرف باتجاهه وهل يفيد العمل باتجاه الشخص الذي اعتبر

الإجابة:

أولاً لماذا لا يأخذ الأهل مسؤوليتهم في هذا الموضوع؟ على كل من الضروري أن  تجعل الشاب هو من يفتح قلبه لك

لتستطيع التمييز إن كان هناك تحرش ما. ولكي ينفتح لا بد من خلق جو من الراحة وجعله يشعر أنه حتى ولو كان هناك شيء من التحرش فالمهم هو معرفة ما إذا كان هو أي الشاب مثلي الجنس أم لا. وعلى ضوء ذلك يتم التصرف اللاحق. لكن نظرا لسن البالغ فأعتقد أن هناك شيء من هذا القبيل وبالتالي إن لم ينفتح الشاب عليك لا بد من اتخاذ قرار حازم من قبل الأهل بمنع هذه العلاقة والمراقبة.

جديد الموقع
أسئلة وأجوبة
يعطيك العافية ابونا انا اسمي حسين عندي متل سؤال عم دور عأجوبة وكمل بحوثي من خلالو وهوو اصل الروح الها جنس؟ (السؤال) هوو الروح هل لها جنس او اذا مالها جنس كيف الطريقة او هل خيرت انها تختار جسد ذكوري او انثوي.. هل تم تخيير الروح.. هل تم توزيعها بارادة عليا.

الروح مبدأيا هو روح الله وبالتالي لا جنس له. الروح مرتبط بالإنسان بمعنى أن الروح هو من يعبر على ما يميز الإنسان عن باقي الخليقة. بمعنى آخر عندما خلق الله الإنسان خلقه جسد ووضع فيه من روحه.

هل من فرق بين إنسان طيب القلب وإنسان يمتلك المحبة وهل من رابط بينهما

القلب الطيب دليل مهم على المحبة. ما من أحد يمتلك المحبة إنما العكس صحيح أي المحبة هي التي تمتلكه