header logo
لَيسَ تَصَرُّفَ الآخَر هو الذي يُحَدِّد تَصَرُفي، بَل مَبادِئي وقَنَاعاتي.

أسئلة وأجوبة

السؤال: ابونا كيف يمكن التعايش مع مجتمع يرفض ثقاقة الاختلاف ضمن المعايير المسيحية الصحيحة,و كيف نشعر بالسعادة او الرضا اذا كنا نحن دوماً الحلقة الاضعف بنظر الغير

الإجابة:

من الوهم الاعتقاد بوجود مجتمع يقبل الاختلاف. بلا شك هناك فروق كبيرة بين المجتمعات، لكن الوصول إلى قبول الاختلاف يتطلب العمل الكثير على الذات (لأننا جميعاً ولو بدرجات مختلفة لا نقبل الاختلاف) بالاضافة إلى فتح باب الحوار. الحوار يعني القبول بأن يضعني الآخر ومعتقداتي أو بالأحرى كيفية فهمي وعيشي لمعتقادي موضع تساؤل وهذا ليس بالأمر السهل دون أن ننسى بأن هذه الطريق شاق وطويل لكن هذا الأمر يشكل جزأً من الحياة الإنسانية.

جديد الموقع
أسئلة وأجوبة
يعطيك العافية ابونا انا اسمي حسين عندي متل سؤال عم دور عأجوبة وكمل بحوثي من خلالو وهوو اصل الروح الها جنس؟ (السؤال) هوو الروح هل لها جنس او اذا مالها جنس كيف الطريقة او هل خيرت انها تختار جسد ذكوري او انثوي.. هل تم تخيير الروح.. هل تم توزيعها بارادة عليا.

الروح مبدأيا هو روح الله وبالتالي لا جنس له. الروح مرتبط بالإنسان بمعنى أن الروح هو من يعبر على ما يميز الإنسان عن باقي الخليقة. بمعنى آخر عندما خلق الله الإنسان خلقه جسد ووضع فيه من روحه.

هل من فرق بين إنسان طيب القلب وإنسان يمتلك المحبة وهل من رابط بينهما

القلب الطيب دليل مهم على المحبة. ما من أحد يمتلك المحبة إنما العكس صحيح أي المحبة هي التي تمتلكه