header logo
لَيسَ تَصَرُّفَ الآخَر هو الذي يُحَدِّد تَصَرُفي، بَل مَبادِئي وقَنَاعاتي.

أسئلة وأجوبة

السؤال: في احدى المحاضرات التي قدمتها أبونا دعوتنا لتكون علاقتنا مع الله و الآخر على هذا الأساس ( لا نحتاج إليه بل نرغب به , نحبه لما هو عليه و ليس كما نريده أن يكون) ..بالمقابل الله كيف يحبنا؟؟ إذا كان ذات المبدأ أي أنه يحبنا لما نحن عليه لا داعي إذا لأن نجاهد و

الإجابة:

عندما تحبه لما هو عليه فسوف تعمل بمشيئته بشكل عفوي لأنك تحبه وبالتالي الموضوع ليس إرادي ولا بذل الكثير من الجهد. في كلا الأحوال سواء بخصوص العيش بحسب مشيئته أو كل ما يخص الحياة المسيحية المطلوب أن ندع الروح يحقق ذلك فينا لكوننا لا نستطيع تحقيقه بارادتنا.

جديد الموقع
أسئلة وأجوبة
يعطيك العافية ابونا انا اسمي حسين عندي متل سؤال عم دور عأجوبة وكمل بحوثي من خلالو وهوو اصل الروح الها جنس؟ (السؤال) هوو الروح هل لها جنس او اذا مالها جنس كيف الطريقة او هل خيرت انها تختار جسد ذكوري او انثوي.. هل تم تخيير الروح.. هل تم توزيعها بارادة عليا.

الروح مبدأيا هو روح الله وبالتالي لا جنس له. الروح مرتبط بالإنسان بمعنى أن الروح هو من يعبر على ما يميز الإنسان عن باقي الخليقة. بمعنى آخر عندما خلق الله الإنسان خلقه جسد ووضع فيه من روحه.

هل من فرق بين إنسان طيب القلب وإنسان يمتلك المحبة وهل من رابط بينهما

القلب الطيب دليل مهم على المحبة. ما من أحد يمتلك المحبة إنما العكس صحيح أي المحبة هي التي تمتلكه